الأناقةلحظات

وقتي الخاص

جهد كبير = استراحة كبيرة جداً جداً جداً

جولي، 22 سنة، بارعة في تحضير الشوكولاته الساخنة

إذا سنحت لك الفرصة ورأيت جولي، فأنت محظوظ! هي عبارة عن كتلة من الطاقة تجري في كل مكان. عندما يعود زملائها إلى المنزل بعد يوم عملهم، تتوجه جولي إلى مركز الفروسية لتقوم بما يقارب ساعتين من التدريب. في عطلة نهاية الأسبوع، تشارك هي وكالدارو، فرسها الوفي، في مسابقات قفز الحواجز.

متطلبات جولي في مجال الاسترخاء

لوحدي

في فصل الشتاء، بعد انتهاء المنافسات، تؤلمني عضلاتي ويتجمد دماغي، ما يستدعيني إلى أخذ استراحة. ولا تعود إلي الحياة إلا بعد الاستحمام لوقت طويل بالماء الساخن، وأخذ قيلولة ومشاهدة فيلم. أنا أسمح لكلبي فقط، هذا المدفئ بأربعة أقدام، بالانضمام لي على الأريكة.

+ أعيش كل لحظة بلحظتها ولكنني لا أنسى أبداً أن أضع هاتفي في وضع الطائرة.

الانطواء

لأعيد ترطيب جسمي، أنا أشرب كوبين، أو حتى ثلاثة أكواب كبيرة من الشوكولاته الساخنة. ولأغذي روحي التي لا تزال متلبدة، أقوم بمشاهدة… أفلام عيد الميلاد أو الرسوم المتحركة. وكلما كانت الشخصيات ظريفة ولطيفة، كلما أحببتها أكثر!

+ في مشروب الشوكولاته الساخنة الذي أعده، أضع شوكولاته حقيقية مع القليل من السكر بالفانيليا #أفضلوصفةفيالعالم.

السعرات الحرارية آه بالطبع!

وليحصل جسمي على كمية كافية من السكر، لا أتوقف عن قضم ما يحلو لي. حلوى البونبون، والبسكويت، وألواح الشوكولاته… كل ما يقع في متناول يدي يقوم بالواجب. ولكنّني ما زلت أفضّل بسكويت السابليه الذي تعده أمّي.

+ هي تعطيني دوماً علب كبيرة لأنّها تعلم أنّني، في لحظاتٍ مماثلة، أنا في قمة الشراهة!