الأناقةلحظات

العودة من السوبرماركت

أنظم حياتي ما بين شقتي الباريسية الصغيرة التي تبلغ مساحتها 40 متراً مربعاً والريف حيث أعمل. ليس لديّ الكثير من الوقت للتبضّع، لذا أشتري احتياجاتي في الحيّ حيث أقطن.
أناويشا، 30 عاماً، تعيش في باريس

إحضار بعض التوابل معها كلما ذهبت إلى بومباي لزيارة عائلتها. تجد هذه المرأة اليافعة التي تحب القراءة توازنها في المأكولات العضوية وتناول أكبر قدر ممكن من الخضار.

أنا وعلبي وأسرار رفاهيتي الصغيرة

اقتصادي/صديق للبيئة

أحتاج لبعضٍ من التفكير حتى أمكن من تناول طعام صحي؛ حيث ينقصني الوقت للتبضّع. لذا أشتري كميات عشوائية محددة وأحفظ المأكولات العضوية في عبوات من الزجاج. لا ظروف بلاستيكية.

+ لا تبقى الفاكهة والخضار لوقت طويل في البراد حتى تحافظ على فيتاميناتها. أعدّ وصفات السموثي التى تساعد على التخلص من سموم الجسم في الخلاط.

إكسسواراتي

في عطلة نهاية الأسبوع، أخصص ساعة كاملة لإعداد مختلف أنواع الحساء. وأحفظها في علبة زجاجية عالية مزوّدة بفتحة تهوية، وأضعها في باب الثلاجة. وأستعملها أيضاً لحفظ السكر والدقيق العضويين.

+ تضحك صديقاتي من مجموعتي من البرطمانات، ولكنهم يحبون كيف أحوّلهم إلى أكواب لتقديم الكوكتيلات الغنية بالفيتامينات!

نصائح لتنظيم الأماكن الضيقة

هل تتخيلين شكل مطبخ شقتي البالغة مساحتها 40 متراً مربعاً؟ ليس أمامي خيار آخر سوى العثور على برطمانات ذكية! كل برطمانات لدى قابلة للتكديس والأغطية قابلة للنزع ويمكن تعليقها الواحد بالآخر.

+ أختار تصاميم ظريفة لتقديم أطباق السلطة على المائدة عند استقبال ضيوف. وأقدمها غالباً إلى صديقاتي!